منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة

منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة


 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الرسول (صلى الله عليه وسلم )وقصته مع الاعربى الذى بال فى المسجد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهدى



عدد الرسائل: 46
العمر: 26
تاريخ التسجيل: 17/07/2008

مُساهمةموضوع: الرسول (صلى الله عليه وسلم )وقصته مع الاعربى الذى بال فى المسجد   28/10/08, 11:37 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سلسلة إيمانيات: الشيخ محمد حسان

قصة الأعرابي الذي بال في طائفة المسجد

هيا بنا نرجع لصاحب المنهج، لخلق الحبيب صلى الله عليه وسلم في الدعوة إلى الله تبارك وتعالى، بالله عليك ماذا نفعل الآن لو دخل علينا رجل مسجدنا الذي نصلي فيه، وعلى مرأى ومسمع من الحضور قام هذا الرجل في جانب من جوانب المسجد، وتبوَّل -أعزكم الله-؟!! مداخلة: سنقوم عليه كلنا. الشيخ: أنا أتصور أنه لن يخرج من المسجد إلا محمولاً على نقَّالة، بل والله يا أخي أنا لا أبالغ إن قلت لك: لو فعل هذه الفعلة طفل لضرب! لكن انظر إلى خلق الحبيب.. انظر إلى المنهج الدعوي، رجل أعرابي ليس له في (الأتيكيت) ولا يفهم في هذه المسائل، أراد أن يبول، وهو في المسجد النبوي، ولاحظ: أن المسجد ما كان خالياً، فسيدنا النبي موجود فيه وجالس مع أصحابه. فقام هذا الأعرابي في طائفة -جانب من جوانب- المسجد، ووقف ليتبول، فقال الصحابة: مه! مه! ماذا تفعل؟ فيرد عليهم صاحب الخلق، والرحمة المهداة، الذي قال الله في حقه: بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ [التوبة:128]، يقول لهم: (دعوه لا تزرموه) يا ألله (لا تزرموه) يعني: لا تقطعوا عليه بولته، دعوه يكمل تبوله، الله أكبر! وتبول الرجل، ورسول الله جالس، وإذ بصاحب الخلق الكريم ينادي عليه بعدما انتهى: تعال، لكن هل شتمه، نهره، ضربه، جرح مشاعره؟ لا والله: فهل استهزأ به، سخر منه، تهكم عليه؟ لا والله! فانظر ماذا قال صلى الله عليه وسلم. قال: (إن المساجد لا تصلح لشيء من هذا)، اسمعوا كيف الأدب؟! كيف التواضع والرحمة والحكمة والخلق؟ (إن المساجد لا تصلح لشيء من هذا، إنما جعلت للصلاة، ولذكر الله، ولقراءة القرآن). وأمر النبي صحابياً من أصحابه، فأتى بدلو من الماء وصبه النبي صلى الله عليه وسلم على الموضع الذي تبول فيه هذا الأعرابي؛ فأزال النجاسة بالماء الطاهر، وانتهت القضية. أريد من حضرتك أن تتصور حجم الأذى والضرر لو أن النبي صلى الله عليه وسلم ترك الصحابة يوقفون هذا الأعرابي، فلو تركهم لفزع الأعرابي وقام؛ ونجس جلَّ المسجد، ولربما تعرض لشيء من الضرر والأذى، لكنه صلى الله عليه وسلم بحلمه ورفقه وأدبه وحكمته ورحمته وتواضعه قال: (لا تزرموه)؛ فتركز البول في موطن واحد، فكان من اليسير أن يطهر هذا المكان. وهذا في رواية صحيح البخاري، والحديث في الصحيحين، وجاءت رواية أخرى في كتاب الأدب في صحيح البخاري، أن هذا الأعرابي تأثر بأخلاق النبي عليه الصلاة والسلام، وبهذا الحلم والرفق، فأول ما دخل الصلاة خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم قام يدعو الله عز وجل، فقال: (اللهم ارحمني ومحمداً، ولا ترحم معنا أحداً). تأثر بأخلاق النبي عليه الصلاة والسلام فقال: (اللهم ارحمني ومحمداً، ولا ترحم معنا أحداً ). طيب! فهل تركه رسول الله؟ لا، علمه درساً آخر وبأدب -يعلمه ثانية وثالثة- فماذا قال له عليه الصلاة والسلام؟ (لقد تحجرت واسعاً!) أنت تضيق ما وسعه ربنا، لماذا؟ ربنا يقول: وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ [الأعراف:156]، لماذا تضيق رحمة الله عز وجل؟! لماذا تقصر الرحمة على النبي صلى الله عليه وسلم وعليك؟! (لقد تحجرت واسعاً) أي: ضيقت ما وسع الله تبارك وتعالى. انظر إلى هذا الخلق! هذه دروس عظيمة نستطيع أن نخرج بها من هذا الحديث الواحد!!

يتبع

نسأل الله لنا ولكم الهدى والتوفيق والصلاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سما2000
المراقب العام


عدد الرسائل: 5444
العمر: 37
تاريخ التسجيل: 22/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرسول (صلى الله عليه وسلم )وقصته مع الاعربى الذى بال فى المسجد   12/12/08, 03:10 pm

نسأل الله لنا ولكم الهدى والتوفيق والصلاح
اللهم آمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الرسول (صلى الله عليه وسلم )وقصته مع الاعربى الذى بال فى المسجد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» دعاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم
» سبع حقائق علمية تشهد بصدق النبي صلى الله عليه وسلم
» قراصنة أتراك يخترقون الموقع المسيئ للرسول صلى الله عليه وسلم
» موسوعة اذكار الرسول عليه افضل الصلاة والسلام
» ابرهه عصره الشيخ يوسف الاحمد يقترح هدم المسجد الحرام لحرمة الاختلاط فيه

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة ::  :: -