منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة

منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ]][ بعثرة ,, بين طيات الحنين ,, !! ][[

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سما2000
المراقب العام


عدد الرسائل : 5444
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: ]][ بعثرة ,, بين طيات الحنين ,, !! ][[   30/12/08, 02:54 am





*

:
يااااااااااااااه
من الألف إلى الياء متعبه
وقلبي ينزف حزناً وأساً على أشياء كثيرة
يالعذابك ياقلبي
يالحظك السئ دائما
إلى متى
أعتقد بأني أحتضن الحلم الذي لايعرف الموت بين أحضاني الدافئة
فإذابه يموووت
فأذوب حزناً عليه
وإفتقاداً له
:

:
*
ياكل لحظة صدق أعيشها
قد يموت الحلم وهو لايزال في المهد
قد أبكيه
وتحترق روحي من أجله
قد أتبعثر كنسمات عليلةً
في قلوب من أحبهم
وانا أعلم وأشعر بذلك
قد يجيد البعض لملمتي
ومحاولة تكفين أحزاني بعيداً عني
لكي لاأشعر بإفتقادي لها‏
فأحزن أكثر وأكثر
قد وقد وقد
وخلف ال / قد هذه أشياء كثيرة
ربما من الأجدر عدم ذكرها
فذكر بعضها مؤلم
والبعض الأخر
محير
ويشعر بغربة ليس لها حدود
:

:
*
هناك أشياء كثيرة في القلب
لاينبغي الإفصاح عنها ولعدة أسباب
ربما
هروباً من نتائجها
وربما
خوفاً منها
وربما
لأنها حقيقة متهمة بالنكران‏
لذلك
نخذلها دائماً
لتبقى تختبئ خلف جدران القلب
تختبئ
وتبكي بصمت
إشتياقها وحنينها لأحبة لها
يسكنون ذلك الجزء
وبه يمرحون
ولهم كل الحق في ذلك
فقلوب الأنقياء غالية
ولايحق لغير الأنقياء أمثالها
بالأقتراب منها
ومداعبتها في لحظات حزنهاودموعها
وحتى في لحظات لهفتها عليهم
هم وحدهم من يدخلونها
بتذاكر دخول
مسبقة الدفع
الخاص جداً جداً جداً
*
:

:
*
يامن منحتك قلبي
في لحظة إحتياج
هلا ترفقت به
وأسقيته من عذوبة مشاعرك القليل
وبكل صفاء ونقاء
لايتقنها إلا أمثالك
هلا فعلت ذلك
وبحب
والأن
وفي هذه اللحظة بالذات
*
:

:
*
الحب
حالة غريبة جداً
نشعر بها فجأة تداهم كل مشاعرنا
وبدون أن نخطط
متى نحب ؟
ومن نحب ؟
وكيف نحب ؟
لاداعي لكل ذلك‏
فالأمر بسيط جداً
دع قلبك يتحدث عنك
ويغازل الحروف لتهمس للقلب
كل صباح ,, أحبك
*
:

:
*
يالللجنون
عندما نمنح الفرصة
لقلب أغرقه الحنين
ولحروف عنيدة
وردية اللون ,,!!!‏
ستكون النهاية هكذا
قلب ينثر الحروف هنا لأحبة له
ليست مجرد حروف ,, بل حلوى ملونة
أو شوكولا ذائبة
ليستمتعوا أكثر
ويتذوقوا حلاوة الحب الحقيقي
الذي يأتي هكذا
وبكل بساطة
ليبدوا وكما ذكر أعلاه‏
ولتصبح في النهاية قلوبنا
قلوب أطفال أنقياء
مهما كبرت
هي في الحقيقة لم تكبر
بل لازالت
تجيد اللعب
والحب
والغضب
أيضاً
*
:

:
همسة :‏
ألا يحق لي كل ذلك
في زمن متناقضات كهذا
أن أفخر بعقلي
وبقلبي
وبك
وبحبك
*

*
شكراً لك ولكل لحظة حب وتعب وسعادة
وغضب أيضاً
محبتي
*








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
]][ بعثرة ,, بين طيات الحنين ,, !! ][[
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة :: منتـــــدى الفضفضة :: منتــــدى يخص الفضفضة بين الاعضاء والادارة-
انتقل الى: