منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة

منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سَاعَة الصِّفر نزار قباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد الاشموني
مشرف


عدد الرسائل : 5477
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 09/05/2009

مُساهمةموضوع: سَاعَة الصِّفر نزار قباني   26/06/09, 06:23 pm

أنتِ لا تُحتملينْ!!

كلُّ أطواركِ فَوْضى

كلُّ أفكاركِ طينْ..

صوتُكِ المبحوحُ وحشيّ، غريزي الرنينْ

خنجر يأكلُ من لحمي. فلاّ تسكتينْ

يا صُداعاً عاش في رأسي

سنيناً.. وسنينْ..

يا صُداعي.

كيفَ لم أقتلْكِ من خمس سنينْ؟

*

إننا .. في ساعة الصِفْر..

فما تقترحينْ؟.

أصبحتْ أعصابُنا فحماً

فما تقترحينْ؟

عُلَبُ التبغ رميناها

وأحرقنا السفينْ

وقتلنا الحبَّ في أعماقنا

وهو جنينْ..

سبعَ ساعاتٍ..

تكلَّمتِ عن الحبِّ الذي لا تعرفينْ

وأنا أمضغُ أحزاني

كعصفورٍ حزين

سبعَ ساعاتٍ..

كسنجابٍ لئيم.. تكذبينْ

وأنا أصغي إلى الصوت الذي أدمنتُهُ

خمسَ سنينْ..

ألعنُ الصوتَ الذي أدمنتُهُ

خمسَ سنينْ..

*

معطفي هاتيهِ.

ما تنتظرينْ؟

فمع الأمطار والفجر الحزينْ

أنتهي منكِ. ومني تنتهينْ

إنني أتركك الآنَ.. لزيف الزائفينْ

ونفاق المعجبينْ..

فاجعلي من بيتك الحالم مأوى التافهينْ

واخطري جاريةً بين كؤوس الشاربينْ

كيف أبقى؟

عابراً بين ألوف العابرينْ؟

كيف أرضى؟

أن تكوني في ذراعي..

وذراعي الآخرينْ.

كيفَ يا مُلكي ومُلْكَ الآخرينْ

كيف لم أقتُلْكِ

من خمس سنينْ؟.

*

أبْعِدي الوجهَ الذي أكرهُهُ..

أنتِ عندي

في عِدَادِ الميتينْ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سَاعَة الصِّفر نزار قباني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة :: الشعر والخواطر :: شعر وخواطر-
انتقل الى: