منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة

منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكَابَرَةَ نزار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد الاشموني
مشرف


عدد الرسائل : 5477
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 09/05/2009

مُساهمةموضوع: مكَابَرَةَ نزار   27/06/09, 01:27 am

تُراني أُحِبُّكِ ؟ لا أَعْلَمُ

سُؤالٌ يحيطُ بهِ المُبْهَمُ

وإن كان حبي لك افتراضا.لماذا؟

إذا لُحْتِ طاشَ برأسي الدمُ

وحَارَ الجوابُ بحنْجُرتي

وفَرَّ وراءَ ردائكِ قلبي

ليلثمَ منكِ الذي يَلْثمُ

أنا لا أُحِبُّ .. ولا أُغْرَمُ

***

وتطفو على مَضْجَعي الأنجُمُ

وأسأَلُ قلبي : أتعرفُها؟

تُراني أُحِبُّكِ؟ لا . لا . مُحَالٌ

***

وإن كنتُ لستُ أُحِبُّ ، تراهُ

وتلكَ القصائدُ أشدو بها

أما خلفَها امرأةٌ تُلْهِمُ؟

أنا لا أُحِبُّ .. ولا أُغْرَمُ

***

أُلِحُّ . وأرجُو . وأسْتَفْهِمُ

فيهمُسُ لي : أنتَ تعبُدُها

لماذا تكابرُ .. أو تَكْتُمُ ؟

وتلكَ القصائدُ أشدو بها

أما خلفَها امرأةٌ تُلْهِمُ؟

تُراني أُحِبُّكِ؟ لا . لا . مُحَالٌ

أنا لا أُحِبُّ .. ولا أُغْرَمُ

***

إلى أَنْ يَضيقَ فُؤادي بِسرِّي

أُلِحُّ . وأرجُو . وأسْتَفْهِمُ

فيهمُسُ لي : أنتَ تعبُدُها

لماذا تكابرُ .. أو تَكْتُمُ ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكَابَرَةَ نزار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة :: الشعر والخواطر :: شعر وخواطر-
انتقل الى: