منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة

منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إلى ساذَجَة نزار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد الاشموني
مشرف


عدد الرسائل : 5477
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 09/05/2009

مُساهمةموضوع: إلى ساذَجَة نزار   27/06/09, 02:12 am

لا شَكَّ .. أنتِ طَيِّبَهْ

بسيطةٌ وطَيِّبَهْ ..

بساطةَ الأطفال حين يلعبونْ

وأَنَّ عَيْنَيْكِ هُمَا بُحَيْرَتا سُكُونْ

لكنَّني ..

أَبْحَثُ يا كبيرةَ العُيُونْ

أَبْحَثُ يا فارغةَ العُيُونْ

عن الصلاتِ المُتْعِبَهْ

عن الشِفاهِ المُخْطِئَهْ

وأنتِ يا صديقتي

نَقِيَّةٌ كالُؤلؤَهْ

باردةٌ كالُؤلؤَهْ

وأنتش يا سَيِدتي

مِنْ بَعْدِ هذا كلِّه ، لستِ امْرأَهْ

هل تسمعينَ يا سَيِّدتي

لستِ امْرَأَهْ..

وذاكَ ما يُحزِنُني

لأنَّني

أَبْحَثُ يا عاديَّةَ الشِفَاهْ

أَبْحَثُ يا مَيِّتَةَ الشِفَاهْ

عن شَفَةٍ تأكُلُني

من قبل أن تَلْمسَني

عن أَعْيُنٍ..

أمطارُها السوداءُ .. لا تترُكني

أرتاحُ ، لا تترُكُني

وأنتِ يا ذاتَ العُيُونِ المُطْفَأَهْ..

طيِّبةٌ كاللُؤلؤَهْ ..

طيِّبةٌ كالأرنب الوَديعْ

كالشَمْع .. كالألعاب .. كالربيعْ

هامدَةٌ كالموتِ .. كالصقيعْ..

وذاكَ ما يُؤسِفُني..

لأنّني ..

يا أرْنَبي الوَديعْ ..

أضيقُ بالربيعْ

وأكْرَهُ السَيْرَ على الصقيعْ..

لأنهُ يُتْعِبُني..

لأنه يُرهِقُني

***

وَدِدْتُ يا سَيِّدتي

لو كنتُ أستطيعْ

حُبَّكِ يا سَيِّدتي.

لو كنتُ أسْتَطيعْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى ساذَجَة نزار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة :: الشعر والخواطر :: شعر وخواطر-
انتقل الى: