منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة

منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحب والقدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد الاشموني
مشرف


عدد الرسائل : 5477
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 09/05/2009

مُساهمةموضوع: الحب والقدر   28/09/11, 02:29 am

جـــــــــــــــار القمـــــــــــــــر

رسمتُ بالأيام صورة وجهها

وظللتُ باللحظات بسمة شفاهها

وآمنتُ بالحب من بريق عيونها

وبرؤياها رحتُ أركض خلف ثرى أقدامها

باحثاً عن حروفٍ نطقت بها شفاهها

لعلي أجدوا فيها سلوى نفسي

وعذابها

عجبتُ للسماء ماطرةً غيومها

على جسد العذراء مبللةً نسيمها

عجبتُ للسماء حاجبةً أنوارها

على فتاةٍ أغرقت الأكوان بنورها

أما هي...

فتحت يديها تحضن كل قطرةٍ نازلة

لترسم بها حروفً لم تنطق بها آلهة

كفاكِ يا سماء تلاعبً بأطيافكِ

فقد غرتُ من قطراتكِ اللاهية

قد أضعتِ عليا وصال كلماتها

فكيف اللجوء لألملم بريق حروفها

كفاكِ قسوةً ببروقكِ عليا

فأني لحبها سماءٌ صافية

أُظللها بريح الياسمين وأوراقها

وأكون ساقياً من نهر حبي لها ساقيا

حينها أقول لها قولاً جميلاً

تحمله طيور الحمام وهديلها

فأني في حُبكِ قاتلاً مُستميتا

وقلماً مُبشراً السماء بآلهة جديدة

فامنحيني لقلبكِ حارساً مُتيما

لأضعه وسامً ذهبياً على صدريا

قالت لي حين نطق ثغرها

كلامً أشدُ من بروق السماء ورعودها

أملكُ من القلوب قلباً واحدا

يهوى الذي تاه بشوارع حُبيا

عيناكِ سرقت من عيوني كل أحلاميا

وقلبكِ بات يلهو بقلبي وأنفاسيا

ويداكِ باتت تعزف على أوتار يداي الباردة

فكيف لا أكون لحُبكَ فتاةً عابدة

فحبي لك زهورٌ بكل ألوانها

حُبي لك فصولٌ وأعوامٌ بأكملها

حبي لك أطول من ليلة القدر وحسابها

فكيف لا أكون لقلبك شرايينً وأوردة

هيا نمضي بهذه الايام ولحظاتها

ونقسم على كل لحظة جمعت الآلهة في حُبنا

لنكون لكل عاشق

تذكارً وراوية.....

ومضينا في بروج الصفصاف نلهو

وراح النسيم يلاعب شعرها

وبتُ من الغيرةِ حيرانً في وصفها

حينها أطبقت السماءُ رعودها

وأسكبت أمطارها وسيولها

وحجبت أنوار الصفاء وريحها

وشاء القدر وبكفيه رسالةٌ

طالباً من الأيام إهداء روحها

حاملاً أياها دون مودعةً

عجبتُ لك يا قدر

قد حملت دون سؤالي

ولم تعرف بأن الذي حملتهُ هو حاملي

كفاكَ تفاخرً بجبروتك

فالحب بيننا يملكُ اقواها

يا قدر قد صرت منا واحداً

فارفق بقلبين كانا للحب رشدا

وضعنا على جنان الأرض نرتزقُ

فإن للقلوب أيامٌ كانت بها ترنو

شاء الذهاب ولم ينطق لكلامنا

شاء وترك القلوب من الحب خالية

وراح القلم يرسم من الدمع ثورةً

تلهب كل قطرةٍ من نهرٍ جاريا

وبتُ للشموعِ يداً طائعا

أُشعله كلما خمدت أنوارها

على ضفاف قبرها

وحصدتُ الأرض زهراً على صدرها

وناديتُ بهمس القبور راجياً

روحٌ وريحانٌ على جنة صدرها حاملا

فهمتُ بالبُكى مُمتشقاً ترابها

لعلي أضمُ جسدها وكفنها

أبكي وقد ناحت عليا الحمائم

بأي ذنبٍ تهجر قبر الثريا المُتيما

هجرتك الطيور من ثنايا حجرتك

وراحت تنوح على القبر المعذب

وأمطرت على القبر قلائدً بيضُ

تقطر من دم المُهندِ المُحمدِ

قلتُ أرحلي واتركي القلب لأوجاعه

فقد لقي القلب جرح المُحب ودمعهُ

كفاكِ بوحاً على حبٍ قد غادرا

فقد شُيد الليلُ بوشاحٍ أسودا

وعودي لغصنكِ المُنشدِ

واكتبي عني وشائح الهوى المُتأنبِ

وبلغي عني طيور السماء

أجنحة الحب المتكسرِ

وبلغي عني كل قلبٍ طوى

نسيم الأمل

بأني أقسمتُ

لن أعود للحبِ من بعدكِ

أُحبــــــــــــــــــــكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحب والقدر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديـــات الامـــــــــل والحيــــــــــــاة :: الشعر والخواطر :: شعر وخواطر-
انتقل الى: